الخميس 17 يناير 2019

فاس على إيقاع أيامها السابعة للتواصل السينمائي

lbaaqili said - 26 دجنبر ,2018
28 0

انطلقت ، مساء أمس الثلاثاء ، أيام فاس للتواصل السينمائي، الذي تنظمه (جمعية المواهب الشابة للسينما والمسرح) من 25 إلى 27 دجنبر الجاري.

ويشارك 12 فيلما قصيرا في المسابقة الرسمية لدورة هذه السنة التي يحفل برنامجها بتكريم الفنانة المغربة نعيمة المشرقي، نظير ما قدمته من أعمال أغنت بها الحقل الفني بالمملكة، لا سيما مجال الشاشة الكبرى.

وافتتح المهرجان بحفل أكد فيه رئيس الجمعية المنظمة عبد اللطيف زهير أن هذا الموعد السينمائي الذي كان في بدايته مجرد ملتقى، أصبح يكبر مع مرور الدورات ويطمح إلى تشجيع ثقافة السينما من خلال إضفاء دينامية على الأندية التي تنشط في القطاع، مع فتح المجال أمام الأجيال الشابة للتكوين في مختلف المهن المرتبطة بالسينما.

وقال السيد زهير إن المهرجان الذي هو ثمرة جهود بذلها مجموعة من الشباب المهووس بحب السينما والمسرح، يراد منه أن يكون فضاء لتبادل التجارب بين مختلف الأجيال، مضيفا أن اختيار الفنانة نعيمة المشرقي كمكرمة الدورة نابع من كونها منخرطة بالعمل إلى جانب الشباب، واعترفا من الجمعية بمساهماتها الكبرى في المجال.

ويبت في الأعمال المتوجة بمختلف جوائز المهرجان لجنة تحكيم تضم كلا من المخرج حميد بناني (رئيسا) والفنان مالك أخميس والباحث والسينمائي محمد الطاوس والأستاذ الباحث حسن أحجيج وأستاذة الفنون نادية برشيد، كأعضاء.

وبالإضافة إلى عرض أفلام المسابقة الرسمية، تقام في هذه الدورة أنشطة فنية أهمها لقاء ماستر كلاس مع مكرمة الدورة، ولقاء مفتوح حول موضوع “موقع السينما المغربية بين استحسان النقاد ورضا الجمهور”، وتوقيع كتاب “سينمات عالمية، أفلام ومخرجون” للكاتب والناقد السينمائي عبد الكريم واكريم، وعرض الفيلم السينمائي الطويل “وليلي” للمخرج فوزي بن سعيدي.

وكان المهرجان في دورته السابعة قد أسبق ب ورشة حول الصورة السينمائية وصناعة المعنى تدخل في إطار أنشطة المهرجان الموازية، استهدفت الشباب العاشق للصورة لتطوير مهاراتهم التقنية والفنية.

التعليقات

الأكثر تعليقا