الأربعاء 12 دجنبر 2018

محمود درويش رفع فلسطين الأرض والذاكرة والروح إلى مستوى قضية كونية

lbaaqili said - 28 نونبر ,2018
18 0

قال وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، اليوم الأربعاء بالرباط، إن الشاعر محمود درويش رفع فلسطين الأرض وفلسطين الذاكرة وفلسطين الروح إلى مستوى قضية كونية.

وأكد السيد الأعرج في كلمة ألقاها بالنيابة عنه الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال السيد عبد الإله عفيفي خلال ندوة نظمها بيت الشعر بالمغرب في موضوع “محمود درويش والتجربة الشعرية وآفاقها الجمالية”، أن الراحل صار عن جدارة واستحقاق أحد الرموز الكبار للقضية الفلسطينية وأحد أبرز من صاغوا جرحها ملحمة شعرية تعرف فيها العالم على ما يزخره به تاريخها الخصب.

وسجل خلال الندوة التي تنظم في إطار احتفالية ثقافية شعرية وفنية كبرى تحت عنوان “محمود درويش في الرباط”، أنه مرت عشر سنوات على الرحيل المفاجئ والمؤلم لمحمود درويش ولكنه بقي متواصل الحضور والفعالية من خلال أعماله الراقية التي استمر القراء العرب من المحيط إلى الخليج وكذا القراء غير العرب من خلال ترجماتها إلى لغات عديدة في التفاعل الوجداني والفكري معها وفي الاهتداء ببوصلتها الدقيقة وسط كل التشعبات السياسية والآلام المتواصلة التي لا تزال تعيشها الأرض الفلسطينية وشعبها. وأضاف الوزير أن تنظيم هذه الفعالية الرمزية بالمغرب تعتبر تكريسا وتأكيدا للمحبة الرفيعة التي ظلت دائما متبادلة بين محمود درويش والمغرب الثقافي بكل أطيافه ومكوناته، مبرزا أنه كذلك ترسيخ لإجماع المثقفين المغاربة بكل مشاربهم على المكانة الاعتبارية المتوهجة لهذا الشاعر العربي الذي ظل دائم الارتباط الروحي بالمغرب وبأصدقائه الكثر فيه .

من جهته قال رئيس بيت الشعر في المغرب، مراد القادري، إن هذه الندوة تنظم في إطار احتفالية العالم العربي والدولي بأحد شعراء الانسانية وهو محمود درويش بمناسبة مرور عشر سنوات على وفاته، مشيرا إلى أن الشاعر الراحل صديق للمغرب وسبق له أن فاز بجائزة الأركانة العالمية للشعر التي يمنحها بيت الشعر في المغرب .

 

وأكد السيد القادري أن الاحتفاء يندرج كذلك في إطار وفاء المغاربة في المشهد الشعري والثقافي المغربي لهذا الاسم الذي أغنى مخيالنا الشعري، مضيفا أنه “بالرغم من وفاته لازلنا نشعر بأنه حاضر بيننا يسهم كل يوم في إثراء وجداننا وذاكرتنا”.

وذكر بأن الاحتفالية تشمل بالإضافة إلى الندوة التي نظمت بالتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة محمد الخامس وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال، تنظيم معرض فني تشكيلي للفنانيين عزيز أزغاي وعبدالله الهيطوط وفؤاد شردودي، برواق الفنون التابع لمؤسسة صندوق الإيداع والتدبير وذلك في إطار شراكة مع المؤسسة.

يذكر أنه سيتم مساء اليوم افتتاح معرض “ورد أكثر” للفنانين التشكيليين عزيز أزغاي، عبد الله الهيطوط، وفؤاد شردودي، والذي سيستمر إلى غاية 12 يناير المقبل برواق الفنون التابع لمؤسسة صندوق الإيداع والتدبير، بحسان الرباط. كما أن احتفالية ” محمود درويش في الرباط ” ستتعزز بصدور عدد خاص من مجلة “البيت” عن الشاعر الراحل بمشاركة نخبة من الكتاب المغاربة والعرب.

التعليقات

الأكثر تعليقا